اكد مصدر وثيق الصلة بالنجم المصري محمد أبو تريكة، أن اللاعب قرر العودة إلى في غضون أيام قليلة.

 

وذكر المصدر أنه لم يعد هناك ما يمنع عودة اللاعب إلى بلاده، بعد توصية النيابة برفع اسمه من قوائم الإرهاب، مؤكداً أنه بالفعل بدأ الاستعداد للقدوم إلى القاهرة في أقرب وقت ممكن.

 

وأضاف المصدر، “أبو تريكة متشوق للغاية إلى العودة لمصر ورؤية ذويه، بعد غياب أكثر من عام، كما يريد زيارة قبر والده، الذي لم يستطع أن يكون بجواره خلال أيامه الأخيرة؛ بسبب قرار وضعه على قوائم ترقب الوصول”.

 

وكان ابو تريكة ألمح إلى قرب عودته لمصر حينما نشر يوم الـ13 من مارس الجاري تغريدة على تويتر، حيث اكتفى بكلمة “تقريباً” إلى جانب صور العلم المصري.

جاء ذلك بعدما أوصت نيابة النقض المصرية، يوم 13 مارس/ آذار 2018، بإلغاء القرار السابق بشأن وضع اسمه في قوائم الجماعات الإرهابية المحظورة.

 

وكشف مصدر أن أحد رجال الأعمال المصريين من وثيقي الصلة بالحكومة المصرية والنادي الأهلي، تواصل مع جهات عليا للاستفسار عن موقف أبو تريكة حال رغبته في العودة إلى مصر.

 

وأوضح المصدر لموقع “عربي بوست” أن رجل الأعمال المذكور تلقى تطمينات بأنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات ضد اللاعب، وسيكون مسموحاً له ممارسة حياته في مصر بشكل طبيعي.

 

وتابع المصدر المقرب من اللاعب أنه أبو تريكة استقبل هذه المعلومات بارتياح شديد وحسم أمره بالعودة إلى مصر في أقرب فرصة، وأجرى محادثات مع مسؤولي شبكة BeIn Sports للاعتذار عن عدم استكمال عقده.

 

ويعيش اللاعب منذ ما يزيد على العام في قطر، حيث يعمل محللاً في شبكة BeIn Sports الشهيرة، ويظهر أسبوعياً في استوديوهات تحليل مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز.

 

وبحسب مصادر أخرى، فإن ترويج أبو تريكة لعودته، عبر وسطاء يحمل احتمالين؛ أولهما أنه قد حسم أمره بالعودة قريباً بالفعل، والثاني هو أنه يرغب في جس نبض الحكومة المصرية قبل اتخاذ الخطوة فعلياً.

 

وأوضحت المصادر أن أبو تريكة كان يخشى القبض عليه فور وصوله إلى مصر، خصوصاً أنه تعرَّض لحملة إعلامية خلال الفترة الماضية، تروج إلى أنه مرتبط بتمويل جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة من قبل السلطات.

 

وكانت عدة صحف محلية مصرية روَّجت أن قرار أبو تريكة العودة لمصر سبقه قرار آخر بإنهاء ارتباطه مع مجموعة قنوات BeIn Sports.

 

وبحسب مصدر “عربي بوست”، فإن مسؤولي BeIn Sports تفهموا ظروف اللاعب السابق، وأكدوا له تقديرهم الكبير لقيمته كنجم له شعبية كبيرة، ومنحوه مطلق الحرية في الرحيل أو البقاء مع إعفائه من أي التزامات تعاقديه.

 

في المقابل، ذكرت مصادر إعلامية أن مسؤولي قناة “أون سبورت” المصرية، قدموا عرضاً لضم أبو تريكة إلى طاقمهم التحليلي، وهو ما لم يبت فيه اللاعب السابق حتى الآن.