أثارت التصريحات الأخيرة لزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي عقب الصواريخ الموجهة التي ضربت السعودية بالأمس، غضب وجنون وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ودفعته للرد.

 

وكان التحالف العربي في بقيادة المملكة العربية السعودية، أعلن فجر اليوم الاثنين 26 مارس، أن 7 أطلقت على السعودية من ، ما أسفر عن مقتل مقيم وإصابة اثنين آخرين، جميعهم من الجنسية المصرية

 

وأعلن عبد الملك الحوثي أن مقاتليه مستعدون لبذل مزيد من “التضحيات” في مواجهة التحالف العربي بقيادة السعودية، في خطاب متلفز بمناسبة الذكرى الثالثة لتدخل التحالف في اليمن.

 

ودون “قرقاش” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ردا على تصريحات “الحوثي” ما نصه:”عبدالملك الحوثي في كلمته بمناسبة إشعاله للحرب في اليمن يهدّد بالصواريخ والطائرات المسيّرة الإيرانية،   كلمات فارغة لا تعكس تراجعه الميداني اليومي، الحوثي يدفع ثمن غدره بشريكه.”

 

 

وقال الحوثي في خطاب أمس: “لسنا نادمين على ما قدمناه من تضحيات، والمسألة ليست عندنا للمساومة، فهي مسألة كرامة وحاضر ومستقبل”، وأضاف زعيم الجماعة المدعومة من إيران والتي تسيطر على صنعاء منذ 2014 “نحن نؤمن بأنه يجب علينا شرعا أن نواجه هذا العدوان الظالم”.

 

وتابع موجها تحذيرا الى دول التحالف العربي “قادمون في العام الرابع بمنظوماتنا الصاروخية  التي تخترق كل وسائل الحماية للعدو وبطائراتنا المسيرة التي تصل إلى مدى بعيد وبتفعيل غير مسبوق لمؤسساتنا العسكرية”.

 

وطرد الحوثيون القوات الموالية للحكومة اليمنية من صنعاء في سبتمبر 2014 وسيطروا على مناطق عدة من البلاد.

 

وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها المملكة في الساعات الأولى من اليوم الاثنين 26 مارس.

 

وأعرب “الأحمد” عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة للهجمات الصاروخية “التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، والتي قامت قوات الدفاع الجوي السعودي باعتراضهم، مشيراً إلى أن هذا العمل الإجرامي الذي استهدف أمن وسلامة المملكة وشعبها يتنافى مع كافة الشرائع والقيم والمبادئ الدولية”، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الكويتية “كونا”.