ضجت موقع التواصل الاجتماعي تويتر منذ الأمس، بقصة المواطن المصري المقيم بالسعودية والذي لقى حتفه بعد إصابته بشظايا أحد الصواريخ التي أطلقها جماعة الحوثي على أمس، الأحد.

 

 

 

وأعلنت السلطات مقتل مقيم مصري وإصابة اثنين آخرين جراء إطلاق ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران 7 صواريخ باليستية باتجاه عدة مدن سعودية.

 

 

 

 

وفور الكشف عن هوية الضحية المصري الذي أصيب إلى جانبه عدد من  المصريين المقيمين معه في المنزل، تصدر اسم عبدالمطلب أحمد حسين علي تدوينات السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي وسط تأثر كبير ودعوات بالرحمة وتعهدات بالثأر.

 

 

 

https://twitter.com/akhosaraa/status/978178886939889664

 

 

وأوضح أعضاء في الجالية المصرية بالسعودية أن الضحية المصري اسمه بالكامل عبدالمطلب أحمد حسين علي، من إحدى محافظات الصعيد، ويعمل بمهنة المقاولات بالسعودية.

https://twitter.com/maryim55/status/978200231773908993

وتداول عدد من المغردين صورًا مؤثرة للضحية أمام منزله بعد الحادث، وقد غطت الدماء جثته.

 

 

 

ويقيم الضحية، بحسب وسائل إعلام سعودية مع اثنين من زملائه المصريين بغرفة في الطابق الأخير من العقار الذي سقطت عليه أجزاء وشظايا الصاروخ الحوثي.

وقال أحد أعضاء الجالية المصرية، إن القتيل المصري كان يتناول العشاء مع زملائه وقت سقوط الشظايا، فلقي مصرعه على الفور، بينما أصيب زملاؤه، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، مشيرًا إلى أن الضحية من مواليد أكتوبر 1978، وتم إبلاغ السفارة المصرية لتولي إجراءات نقل الجثمان لمصر.