كشف حساب “العهد الجديد” بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعتزم إقالة وزير التعليم على الرغم من تنفيذه السريع لإزالة فكر “الإخوان” من المناهج التعليمية بعد تعهد “ابن سلمان” باجتثاثهم من المملكة.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لم يعد MBS يطيق وجود العقلاء حوله أو حتى ممن يحملون القليل منه، مؤخرا تنامى إلى سمعي تجهيزه لإقالة الوزير العيسى (وربما سيكون القرار مع أول أوامر ملكية قادمة)، أما إقالته فتأتي لسببين: امتلاكه شيئا من العقل إضافة لكونه من مجموعة العهد القديم التي شارف MBS على الانتهاء من تصفيتها”.

وتأتي هذه الأنباء على الرغم من إعلانه بعد ساعات من تعهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال مقابلة أجرتها معه قناة “سي بي إس” الأمريكية، بالقضاء على فكر في ، أن تعيد صياغة مناهجها التعليمية لمحو أي تأثير لجماعة .

 

ووفقا لما نقلته “رويترز” قال الوزير السعودي أحمد بن محمد العيسى، إن السعودية تعيد صياغة مناهجها التعليمية لمحو أي تأثير لجماعة الإخوان المسلمين وإبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة من أي منصب في القطاع التعليمي.

 

وقال العيسى في بيان ، الثلاثاء، إن الوزارة تعمل على “محاربة الفكر المتطرف من خلال إعادة صياغة المناهج الدراسية وتطوير الكتب المدرسية وضمان خلوها من منهج جماعة الإخوان المحظورة”.

 

وأضاف أن الوزارة ستقوم “بمنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات، كذلك إبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافي أو من التدريس″.

 

وكانت جامعة سعودية حكومية كبيرة أعلنت في سبتمبر الماضي، أنها ستفصل موظفين يشتبه أنهم على صلة بالإخوان المسلمين مما زاد من مخاوف تضييق الحكومة الخناق على معارضيها داخل الإطار الأكاديمي وخارجه.

 

وقال ولي العهد في مقابلة مع قناة (سي.بي.إس) هذا الشهر إن فكر الجماعة “غزا” التعليم في المملكة. وتصف السعودية جماعة الإخوان بأنها إرهابية إلى جانب تنظيمات متشددة أخرى مثل تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.