شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على رئيس النظام السوري ، بعد تداول مقطعا مصورا نشرته وسائل إعلام تابعة للنظام، أظهر بشار وهو يجوب شوراع # (التي تحولت لأطلال) بسيارته بعد سيطرة قوات النظام على أكثر من 80% من أراضي المدينة السورية.

 

وتأكيدا على جبنه وخوفه المستمر، كشفت مصادر مطلعة أن بشار الأسد لم يتمكن من دخول المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام في الغوطة الشرقية، إلا برفقة موكب للصليب الأحمر الدولي.

 

ودونت “عرابي” في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) مهاجمة رئيس النظام السوري:”ولا تحسب أيها الـ كـ لـ ب جولتك في #الغوطة الذبيحة انتصاراً، بل ما استطعت أن تطأها إلا بعد أن احرقها أسيادك الروس”

 

وتابعة ساخرة من “بشار”:”تذكر كيف كنت تدفن نفسك في مجرور تخشى ان تخرج رأسك منه في دمشق”

 

واختتمت الإعلامية المصرية منشورها برسالة لرئيس النظام قالت فيها:”قد كاد للمسلمين من هم أقوى من أسيادك الروس والايرانيين وانتهى بهم الأمر في مزابل التاريخ، فالله غالب على أمره”

 

بدورها، أعلنت القوات الروسية في قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في اللاذقية، عقب انتشار الفيديو، أن زيارة “بشار الأسد” للغوطة، تمت بحماية قوات الجو الفضائية الروسية.

 

 

و في السياق ذاته، غادر20 ألف شخص الغوطة الشرقية عبر مدينة حمورية، منذ بداية الأحد، وهناك أكثر من 68 ألف شخص غادروا الغوطة منذ إقامة ممرات إنسانية في المنطقة المحاصرة.