في واقعة تعكس النظرة الاستعلائية التي بدأ يمارسها البعض من أفراد الشعب السعودي بعد الحملات المنظمة المعادية للعاملة الوافدة، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر مقطع فيديو لمواطن سعودي يقوم بإهانة وإذلال لمجرد انتقاده سياسة الأخيرة ضد العمالة الوافدة وفرضها رسوما متصاعدة عليهم.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد ظهر العامل الوافد الذي يبدو انه يعمل سائقا وهو يترجى المواطن السعودي ان يسامحه على ما قاله ليقوم الآخر بضربه على وجهه.

 

ووفقا للفيديو، فقد استمر المواطن السعودي بضرب الوافد وشتمه بالام والاب واصفا إياه بالكلب والحيوان، مجبرا إياه على تقبيل يده.

من جانبهم استنكر المغردون العنصرية البغيضة التي أظهرها المواطن السعودي تجاه السائق الوافد، مشددين بان هذا التصرف لا ينم عن أخلاق ولا يتماشى مع مبادىء الإسلام.