أصدرت محكمة الجنايات الكبرى بالأردن، الاحد، قرار بالاعدام شنقاً حتى الموت بحقّ متهم اقدم على اخيه بواسطة “عتلة” حديديه ليلحقها بطعنات بـ”موس” داخل المنزل بمنطقة الرصيفة.

 

 

وبحسب لائحة الاتهام فان المتهم والمغدور أشقاء، ويقطنون في ذات المنزل الواقع في الرصيفة، حي الرشيد، ويوجد بينهما خلافات سابقة، كان المتهم على اثرها قد توعد أكثر من مرة بقتل المغدور والخلاص منه وكانت آخر مرة قبل واقعة هذه القضية بعشرة أيام، حيث كان المتهم قد توعد بقتل المغدور وذلك أمام زوج شقيقة الشاهد، بقوله “قربت نهايته لو انه ابني بدي اقتله”.

 

وبحسب التفاصيل التي اوردها موقع “رؤيا” الإخباري، فقد بدأ بعدها المتهم يفكر ويخطط لتنفيذ جريمته بتحضير ادوات وسلاح الجريمة.

 

وقام الجاني بتحضير “موس” وكفوف وبدا يغتنم فرصة نوم المغدور، لكي يتمكن من تنفيذ جريمته الى ان اتيحت له الفرصة أمامه مساء 23-9-2016، حيث حضر المتهم الى منزله وكان المغدور في المنزل واستغل الاستفراد به وأجهز عليه بواسطة عتلة حديد ضربه بها على رأسه، ثم وجه له عدة طعنات بالموس في صدره، ثم قام بقطع عنقه بكل دم بارد دون ان يرف له جفن .

 

وبعدما تأكد من موته قام بلفه بواسطة حرام وطلب من جاره ليدفنه ، الى ان الاخير رفض وقام بتبليغ الشرطة.

 

يشار الى ان القرار قابل للتمييز ومميز بحكم القانون .