بعد اختتام زيارته الخارجية الأولى منذ توليه منصب ولي العهد، والتي استمرت 3 أيام منذ الأربعاء وحتى الجمعة، بعث الأمير ، برقية شكر إلى تيريزا ماي رئيسة وزراء ، إثر مغادرته المملكة المتحدة.

 

وكانت “تيريزا ماي” رئيسة وزراء بريطانيا، قد استقبلت ولي “ابن سلمان” أول أمس، الخميس، على مأدبة خاصة، كما تضمن العشاء أيضا بحسب “الإندبندنت” تقديم هدية “غير تقليدية” لـ “ابن سلمان”.

 

وقال ولي العهد السعودي في رسالته وفق ما نشرته وكالة الأنباء : “يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لدولتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة”.

 

وأضاف: “لقد أكدت المباحثات المشتركة التي أجريناها، وإنشاء مجلس الشراكة الاستراتيجي بين بلدينا، العزم على المضي قدماً في تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، والعمل على استمرار التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ودولتكم. متمنياً لدولتكم دوام الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الصديق المزيد من التقدم والازدهار”.

 

وكان المتحدث  الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني، أوضح أول أمس أن اللقاء شهد تطرق السيدة ماي إلى الأزمة الإنسانية في ، وضرورة أن تتحرك السعودية لإنقاذ الأوضاع الإنسانية المتدهورة.

 

أما عن باقي كواليس العشاء، أشارت “الإندبندنت” إلى أن ابن سلمان وماي تناولا “سمك الهلبوت، مع الخيار والفجل والليمون، ثم تلتها أضلاع الضأن مع مرق كتف الضأن والبطاطس، مع الحلوى من التشيز كيك الخاصة بيوركشاير مع الزنجبيل”.

 

وأقيمت في العاصمة البريطانية لندن سلسلة مظاهرات احتجاجا على زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى المملكة المتحدة.

 

ونظمت أكبر هذه الحملات الاحتجاجية، أمام مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في داونينغ ستريت، حيث احتشد مئات المواطنين تعبيرا عن إدانتهم لما يعتبرونه انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل السلطات السعودية، لا سيما فيما يخص الأزمة اليمنية.

 

وأفادت صحيفة “غارديان” البريطانية بأن أحد المحتجين اعتقل بعد رشق سيارة شرطية ببيضة لحظة وصول ولي العهد السعودي إلى المكان.

 

وذكرت الصحيفة أن الحملة نظمت من قبل ائتلاف المؤسسات المناهضة للحرب، بما فيها “الحملة ضد تجارة الأسلحة” وائتلاف “اوقفوا الحرب”، حيث كان المحتجون يهتفون شعارات “ارفعوا أيديكم عن اليمن وأوقفوا القصف فورا” و”لا تجعلوا اليمن يعيش في خوف” و”ليس مرحبا بالأمير السعودي هنا”.

 

إلى ذلك نظمت مظاهرة احتجاجية أمام مبنى البرلمان البريطاني، حسب الصحيفة.

 

وصدرت تصريحات من قبل المعارضة البريطانية على زيارة الأمير محمد إلى لندن، حيث شدد زعيمها جيريمي كوربين على أن السعودية تتحمل المسؤولية عن معاناة ملايين اليمنيين بسبب الجوع.