تعرّضت “”، ابنة نجمة بوليوود الأسطورية الراحلة “”، التي توفيت في قبل أيام غرقاً في حوض الاستحمام في غرفتها الخاصة في فندق بإمارة دبي، لانتقاداتٍ حادة بسبب احتفالها بعيد ميلادها الـ21 في 6 مارس/آذار

 

واستنكر ناشطون قيام جهانفي بالاحتفال ونزع ملابس الحداد ولم يمض على وفاة والدتها سوى أيام قليلة.

وحرص أصدقاء لجهانفي وأفراد من عائلتها على الاحتفال معها بعيد الميلاد، في محاولة للترويح عن جهانفي بعد وفاة والدتها.

وكانت “جيهانفي” قد نشرت عبر صفحتها في موقع “انستغرام” صورة علقت عليها “الوداع الأخير” وتظهر بعض أفراد العائلة المقربين من سريديفي وهم يحملون “رمادها” لذره على ما يبدو في البحر.

One final goodbye

A post shared by Jhanvi Kapoor (@jhanvikapoor) on