في كلمة غاضبة تجاوزت جميع الخطوط الحمراء في ظل نظام ملكي مركزي كما هو الحال في ، تداول ناشطون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحراك محافظة مادبا الأردنية يطالب فيه المتظاهرون الملك عبد الثاني بالرحيل ومحملين إياه المسؤولية الكاملة عن تردي الأوضاع في المملكة.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد هتف المتظاهرون مساء الخميس قائلين: “ليس نلف وليش ندور والملك هو المسؤول..والنظام هو المسؤول”.

 

ووفقا لما ورد في الفيديو، فقد ألقى النائب السابق في البرلمان الأردني علي السنيد كلمة نارية طالب فيها الملك بالرحيل. وقال “السنيد” في كلمته التي وجهها للملك: ” إلى الذي قطع أوردة الوطن وطرد الحقيقة والعدالة والحرية والكرامة الوطنية..ارحل”.

 

وأضاف قائلا: “ما عدت تستحق البقاء أكثر وقد ألغينا تأشيرة دخولك المجانية إلى قلوبنا وصورتك الداخلية تكسرت في محاجر العيون”، مضيفا: ” وقد أزلنا تمثالك من هياكل الأرواح”.

 

وتابع قائلا: “ارحل..فقد انتهت اللعبة وانكشف سر قداستك الوهمية وتمزقت أشرعة السفينة التي خرقتها لتغرق شعبها الطيب وقد ائتمنتك الملايين على مصيرها فصيرتهم عبيدا لاهوائك وملذاتك”.

 

وأردف قائلا:“ارحل..فما عدت تستطيع البقاء على جثث أحلامنا”، لتعلو الهتافات قائلة: “ارحل ارحل يا سمسار..قبل البلد تولع نار”.