دون وزير خارجية ورئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أولى تغريداته في الفضاء “التويتري”، وذلك بعد يوم من تدشين حسابه الرسمي الأول بموقع التواصل الشهير.

 

وأوضح “آل ثاني” في تغريدته الأولى التي رصدتها (وطن)، أنه دائما كان متردداً في الدخول إلى عالم تويتر.

 

وتابع موضحا: “ولكن في ظل الوضع الحالي الذي يمر به خليجنا الواحد، أردت ان اطرح بعض الآراء التي قد تخطىء وقد تصيب، ليس للجدل ولكن للعلم، وقد تنفع وتذكر ، فالذكرى تنفع المؤمنين”

 

 

ولفت المسؤول القطري السابق إلى أنه لن ينجر إلأى الدخول في أي نقاش أو الرد على أي إساءة، مشيرا إلى جيوش (الذباب الإلكتروني) التي وصفها بأنها سُخِّرت لهدم الكيان الخليجي وزرع الفتنة وبث الأكاذيب.

 

وأضاف “ومايؤسفني هو أن أغلب حكومات المنطقة أهملت عملها في تنمية المجتمع وتطوره وتقدمه، ولَم تتحرك الا في هذا الجانب السلبي.”

 

 

وفي نهاية تغريداته أثنى حمد بن جاسم على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وسياسته، مشيرا إلى أنه لن يغرد بصورة يومية عبر هذا الحساب.

 

 

 

ودخل “آل ثاني” إلى الفضاء “التويتري” أمس الثلاثاء، ودشن حسابا رسميا له هو الأول بموقع التدوين المصغر تويتر.

 

واللافت في الأمر أن حساب “آل ثاني” ورغم أنه لم يخط به تغريدة واحدة بالأمس، قد أثار جنون مستشار ابن سلمان الذي أخذ في كيل السباب والاتهامات له.

 

 

ودفع “دليم” بجيش جرار من كتائب (الذباب الإلكتروني) التي يشرف عليها لمهاجمة “آل ثاني”.

 

وخلال الفترة الأخيرة، توالى المسؤولون القطريون، وعلى رأسهم بن حمد آل ثاني ووالدته الشيخة موزا، على تدشين حسابات شخصية على موقع التواصل الاجتماعي لفتح حلقة وصل أوسع مع شعبهم ودول العالم كافة.