تعليقا على الأحداث الدائرة على الساحة اليمنية وتعقد موقف التحالف هناك بعد تعرضه لخسائر فادحة، حذر محلل أمريكي شهير قيادات والإمارات من الاستمرار في هذه الحرب حيث تكون الكلفة عالية جدا.

 

وفي تحليل له بمجلة “ذا أمريكان كونسرفيتف” الأمريكية، قال مايكل هورتون، كبير محللي الشؤون العربية في مؤسسة “غيمستون” والمحلل البارز في عدة صحف أمريكية، إن السعوديين على أعتاب اكتشاف “الطريق الصعب”، ألا وأن “ مقبرة أخرى للإمبراطوريات”.

 

“السعوديون سيدمرون أنفسهم قبل أن يدمروا اليمن”، كانت تلك المقولة التي نقلها هورتون عن أحد مشايخ القبائل في اليمن، عن الحرب التي تدخل في عامها الرابع.

 

وقال المحلل الأمريكي: “في بداية حرب اليمن، تفاخر ولي العهد السعودي، الأمير ، بأن الحرب ستستغرق أسابيع أو ربما بضعة أشهر، بهدف إظهار القوة العسكرية للممملكة ضد ، لكن تلك الحرب لم تكن مجرد احتفال للأمير الطموح”.

 

وتابع:”لم يدرك المسؤولون السعوديون أن اليمن تصدت للرومان في عام 25 قبل الميلاد، كما لم يفلح معها المصريون في الستينات، وها هي السعودية والإمارات تحاولان كسر التي استمرت منذ قرون”.

 

ومضى: “الأكاديميون والمحللون والصحفيون يشعرون دوما بالحيرة من الدوامة البدائية للفوضى في اليمن، لكن الحكمة تقول دوما إن اللغز اليمني مربك، عصيّ باستمرار على الفهم، فهو لا يوجد نموذج يمني محدد، يمكن أن تسير عليه”.

 

وأشار إلى أن “الغرباء لا يفهمون طبيعة اليمن كاليمنيين أنفسهم، لذلك على السعودية أن تدرك أن الوقت مناسب حاليا لإنهاء ذلك الصراع، وإقناع اليمنيين بالجلوس مع بعضهم بعضا والبدء في إعادة بناء بلدهم”.

 

واختتم: “وجود القوى الخارجية بصورة أطول في اليمن، سيزيد من أمد ذلك العمل، ويجعل الخطر يقترب بصورة أقرب إلى السعودية والإمارات”.

 

وفي أحدث تصريحات له بالتزامن مع زيارته الحالية لمصر، قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أمس إن الحرب فى اليمن قاربت على النهاية بعد أن حققت أهدافها المتمثلة في استعادة الشرعية.. حسب قوله.

 

وقال “ابن سلمان” في تصريحات له نقلتها وسائل إعلام مصرية، خلال لقاء مع مجموعة من الإعلاميين، إن التحالف الذي تقوده السعودية يقترب من إنهاء العمل في اليمن، موضحا “لم يعد ضدنا في اليمن سوى فلول ”.

 

وشن “ابن سلمان” هجوما على إيران، واصفا إياها بـ”نمر من ورق”.