يبدو أن المنطقة مقبلة على أحداث أكثر سوادا بفعل سياسات ولي العهد السعودي الذي ذهب بعيدا جدا في تبني موقف “أبو ظبي” واتباع سياساتها هي ومصر.

 

وفي السياق السابق كشف الإعلامية المصرية لميس الحديدي عن كواليس لقاء “ابن سلمان” مع عدد من الإعلاميين المصريين ورؤساء تحرير الصحف، كاشفة عن “الأعداء” بالنسبة لـ”ابن سلمان”.

 

وقالت “الحديدي” خلال تقديمها برنامج “هنا العاصمة” المذاع على قتاة “CBC” أن ولي العهد السعودي تحدث عن ما وصفه بـ”مثلث الشر”، وهم العثمانيين “ وأردوغان” وإيران والجماعات الإرهابية، مضيفة أن (والكلام لـ ابن سلمان) تريد الخلافة وفرض نظامها على المنطقة من خلال جماعة الإخوان ، وإيران تريد أن تُصدر الثورة، والجماعات الإرهابية التي تحاصرها الدول العربية.

 

كما أشارت “الحديدي” ان ولي العهد السعودي أكد بأن لمصر والسعودية نفس الحلفاء ونفس الاعداء.

وتأتي هذه التصريحات في نفس اليوم الذي أعلنت في مجموعة قنوات “” عن تلقيها أوامر بعدم بث عبر أي قناة من قنواتها.

 

من جانبه علق الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي على تصريحات “ابن سلمان”، مؤكدا بان الخلاف السعودي التركي قد ظهر للعلن للمرة الأولى.

 

وقال “خاشقجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”يبدو ان العلاقات التركية الى تدهور وخلاف معلن”.