عثر سكانٌ قرويون بمنطقة “كوتاي” بجزيرة “بورنيو” الإندونيسية، على ذراع وساق صياد مشوه، داخل بطن ضخم يبلغ طوله 6 أمتار وعرضه مترًا واحدًا.بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية

 

وكان الصياد أندي أسو أرانج (36 عامًا)، اختفى بينما كان يجمع المحار في نهر “كابوياهان”، بينما طلبت اسرته المساعدة، وليُعثر بعد بحث دام يومين  على جثته المشوهة على ضفاف النهر.

 

وأطلقت السلطات 5 رصاصات على التمساح الضخم قبل سحبه من الماء لفتح بطنه، وفي الداخل وجدوا ذراع “أندي” وساقه.

 

وقالت زوجة أندي: “كنت أبحث عن زوجي مع أشخاص آخرين من القرية، ووجدنا دراجته النارية على جانب الطريق وحذاءه، فشعرت أن الأمور ليست على ما يرام، ولكنني لم أتخيل أن يلتهمه تمساح”.