قاطع طلبة جامعيون قطريون الأحد محاضرة لأكاديمي أمريكي موال لإسرائيل تحت عنوان “القانون والإعلام” في جامعة نورثويسترن-.

 

وخلال حديث المحاضر الأمريكي آلان ديرشويتز، خرجت مجموعة من الطلبة القطريين حاملين الأعلام الفلسطينية، فيما ارتدت طالبات الكوفية الفلسطينية، وخاطبنه بالقول إن “الصهاينة غير مرحب بهم في قطر”، وسط تصفيق وهتاف من الحضور.

 

وكانت الصفحة الرسمية لـ”شباب قطر ضد ” على “تويتر” دعت في وقت سابق إلى مقاطعة المحاضرة، ووصفته بأنه “صهيوني قام ببناء اسمه ووظيفته من وراء دفاعه عن المشروع الصهيوني، وتبرير مجازره”.

 

وأضافت الصفحة أن ديرشويتز “اشتهر بكتابه الذي أصدره بعنوان The Case For Israel والذي حاول فيه أن يقدم حججاً تدعم موقف الكيان الصهيوني في قمعه للفلسطينيين”، معربة عن استغرابها من “استضافة قطر لكاتب هذا الكتاب، ليس فقط لكونه صهيونياً، بل لأنه أيضاً اعتمد في بناء حججه على معلومات مزورة، ومصادر مشبوهة”.

 

وحظي التسجيل المصور الذي أظهر مقاطعة المحاضرة بتفاعل كبير على “تويتر” من المغردين الذين أشادوا بخطوة الطلبة.

 

وتنشط مجموعة “شباب قطر ضد التطبيع” في مواجهة اللقاءات والأنشطة التطبيعية مع في قطر، حيث أعلنت مؤخرا عن رفض مشاركة في أنشطة رياضية أو ثقافية تقام في .