استنكر رجل الأعمال المصري ما يحدث للسوريين في الشرقية من مجازر مروعة، لكنه استغل الموقف لمهاجمة تركيا وعمليتها بعفرين وساوى بين قاتل شعبه والرئيس التركي .

 

ونقل “ساويرس” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن)، خبرا يفيد بارتفاع أعداد ضحايا مجزرة الغوطة على يد .

 

لكنه أصر على إقحام تركيا بالأمر ومهاجمتها وتشويه صورة الرئيس التركي، ودون ما نصه:”ماذا فعل الشعب السورى لكى ينضرب من تركيا و ايران و روسيا و حكامه  ؟؟ لك الله يا  شعب العزيز”

 

 

وقتل 22 شخصا -على الأقل- وجرح آخرون اليوم في الغوطة الشرقية بريف دمشق جراء غارات وقصف مدفعي شنه النظام السوري مدعوما بالطيران الروسي.

 

وذكرت مصادر أنه من بين الضحايا 7 قتلوا، إضافة إلى جرح عدد من عناصر الدفاع المدني جراء غارة جوية على دوما، مشيرا إلى أن القصف الجوي استهدف أيضا مدينة زملكا.

 

من جهة أخرى، سيطرت المعارضة على عدة كتل من مساكن الشرطة، بعد هجوم معاكس شنه مقاتلوها على نقاط قوات النظام على جبهة المشافي قرب طريق دمشق الدولي.

 

بدورها، قالت مواقع إعلامية مقربة للنظام إن قوات النظام قطعت الطريق بين بلدتي أوتايا وبيت سوى باتجاه الشيفونية في الغوطة.