قال الدكتور حزام الحزام الأكاديمي السعودي المعارض والمختص في الشؤون الدولية والشأن السياسي، إن والإمارات تجري اتصالات مكثفة بالكويت منذ عدة أيام، لوقف حلقة برنامج “” المنتظر بثها غدا الأحد، حيث ستكشف “الجزيرة” الستار عن المحاولة الانقلابية في عام 1996 والتي قادتها .

 

ودون “الحزام” في تغريدة له عبر حسابه بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”اتصالات إماراتيه سعوديه ب # لوقف برنامج #ماخفي_اعظم ،، واثبات حسن نيه من #قطر لإنهاء الازمه !!”

 

 

ولفت الأكاديمي السعودي إلى كتائب الذباب الإلكتروني، تعد العدة لهجوم إعلامي كاسح أثناء عرض برنامج  #ماخفي_اعظم لتشتيت المتابعين، متسائلا:”ياترى ما السر في هذا البرنامج المُقلق لهذه الدول”

 

 

وأكد “الحزام” أن دول الحصار أنفقت أكثر من ٤ مليار دولار منذ بداية الحملة الإعلامية على قطر (على ضيوف وتقارير ودعم منظمات ومرتزقة) والنتيجة صفر.. حسب وصفه.

 

وتابع ساخرا: “لو تم صرفها على رابح صقر لاصبح رابح ديناصور، وكأن #دول_الحصار كالمرأه اللتي تزوجت بعد سلسله من العلاقات ،، وتخشى ان يتحدث احد عن ماضيها لكي لايعلم زوجها شيء .. اعتقد هذا ملخص برنامج #ماخفي_اعظم .. تشوقنا نشوف  هذي الفضيحه المباركه”

 

 

 

وأحدث الإعلان الترويجي الجديد الذي بثته قناة “الجزيرة” الثلاثاء الماضي، عن فليمها الوثائقي المنتظر بشأن محاولة الفاشلة في قطر عام 1996 بزعامة السعودية، ضجة كبيرة بمواقع التواصل.

 

 

وتظهر في الفيديو لقطات من داخل قطر، ومنفذ بوسمرة الحدودي مع السعودية، ومشاهد تصويرية عن المخطط الانقلابي.

 

يشار إلى أنه قبل أيام نشرت “الجزيرة” عبر صفحتها بـ”تويتر” الفيديو الترويجي الأول لحلقة البرنامج الذي يقدمه الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال، دون الإشارة إلى محتواها بشكل صريح، غير أن تلميحات صوتية ومشاهد ظهرت بالإعلان الترويجي تؤكد أن الحلقة ستمثل فضيحة كبرى لدول الحصار خاصة المملكة العربية السعودية.