عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز, الأمير سفيراً له لدى ، خلفاً للسفير عبدالعزيز الفايز.

 

وأعلن الأمير “سلطان” عن الامر في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” قائلا:” تشرفت اليوم بنيل ثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه بصدور امره الكريم بتعيني سفيراً لمقامه الكريم لدى دولة الكويت الحبيبة”.

 

وأضاف: “اللهم وفقني لخدمة ديني ووطني وولاة امري، ووطني الثاني الكويت”.

 

ويبدو أن السفير السعودي الجديد الذي اعتبر أن الكويت بلده الثاني نسي او تناسى إساءاته السابقة لرئيس مجلس الوزراء الكويتي السابق الأحمد الصباح.

 

وبالبحث من قبل “محرر وطن”، تم الكشف عن العديد من الإساءات والاتهامات الموجهة من قبل السفير السعودي لشخص الشيخ ناصر المحمد، واصفا إياه بـ”أنجس من بالكويت” و”رجل إيران الكبير”.

 

ووفقا لما تم رصده، فإنه في يوم 27 أكتوبر/تشرين الاول من العام 2015، هاجم الأمير “سلطان” في رده على الصحفي السعودي سلطان القحطاني الذي أشاد بالشيخ ناصر المحمد عبر “تويتر” لوقوفه احتراما لإشادة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم بتصريحات للأمير صباح الأحمد الجابر الصباح قائلا: ” مع كل احترامي وتقديري لرأيك ، ولكن ناصر المحمد رجل ايران الكبير”.

https://twitter.com/SultanSKAlSaud/status/659055526387580928

 

رد آخر على الصحفي سلطان القحطاني بادر السفير لحذفه من “تويتر” ويعود لشهر ديسمبر/كانون الاول عام 2015 قال: “للاسف انت تتغنى بناصر المحمد وهو انجس من بالكويت. فهو كاره للسعودية وللعرب ومخلص لإيران لدرجة الولاء والطاعة العمياء”.