شن الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني هجوما عنيفا على وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مشيدا في الوقت نفسه بالوزير القطري المسؤول عن ملف ، وذلك على إثر مهاجمة “الجبير” لحركة .

 

وقال “أبو شمالة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”الفرق بين تصريحات الوزير السعودي عادل الجبير والوزير القطري محمد العمادي كالفرق بين أطماع وطموحات !!!”.

 

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد دعا خلال كلمة له ألقاها امام البرلمان الاوروبي للتوقف عن دعم حركة حماس واصفا إياها بالمتطرفة.

 

من جانبها، ردت حركة “حماس” في بيان لها مساء السبت على تصريحات الجبير، معتبرة تصريحاته تشويها لمقاومة الشعب الفلسطيني.

 

وقالت الحركة في بيان على موقعها الرسمي، إن “استمرار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في التحريض على حركة حماس ووصفه إياها “بالمتطرفة” تضليل للرأي العام وتشويه لمقاومة شعبنا الفلسطيني المشروعة”.

 

وأوضح البيان أن هذه التصريحات لا تعكس “مزاج الشعب السعودي ولا تتوافق مع مواقف المملكة العربية المعلنة الداعمة للقضية الفلسطينية وحق شعبنا في التمسك بقضيته وحماية حقوقه والدفاع عنها”.

 

كما اعتبرت “حماس” تصريحات الجبير “من شأنها تشجيع العدو الإسرائيلي على الاستمرار بارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا ورموزه وعناوين نضاله”.

 

ودعت “إلى وقف هذه التصريحات المسيئة للمملكة ولمواقفها المساندة لقضايا شعبنا العادلة، وضرورة وضع حد لهذا التحريض غير المبرر والمخالف للتوجهات العربية والإسلامية والدولية في التعامل مع الحركة”.