تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، أظهر شخص قالوا إنه موظف أردني قام بكسر “جرة” أمام وزير الأوقاف الأردني المقال الدكتور ، احتفاء بإقالته ما تسبب في حرج كبير لـ”عربيات”.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، الموظف وقد انتظر مرور الوزير من أمامه ثم يقوم فجأة بإلقاء “الجرة” التي كان يحملها بين يديه على الأرض لتنكسر وتحدث صوتا عاليا تسبب في إحراج كبير للوزير حيث سمعت أصوات ضحكات بالفيديو.

 

وقال بعض موظفو وزارة الأوقاف الأردنية، إن الشخص الذي قام بإلقاء “جرة فخار” أمام وزارة الأوقاف صباح اليوم الأحد هو متقاعد من الوزارة منذ ستة شهور وليس موظفا على رأس عمله، علما أن ذلك جاء كردّة فعل على مغادرة الدكتور وائل عربيات منصبه كوزير.

 

وعبر الموظفون من خلال منشورات لهم على صفحاتهم بـ”فيس بوك” ، عن استيائهم حيال ما حدث ، حيث ظهر الموظف بالشكل الذي سبب “إحراجا” لموظفي الوزارة جميعا.

 

وأجرى رئيس الوزراء الأردني، التعديل السادس على حكومته، التي شكلها للمرة الأولى أواخر مايو من عام 2016، في خطوة يراها مراقبون لإطالة عمر حكومته التي تواجه انتقادات شعبية كبيرة، بحسب محلل سياسي.

 

وأصدرت الإرادة الملكية منشورا بالموافقة على إجراء تعديل على ، وذلك بتعيين 9 وزراء جدد بينهم نائبين للرئيس.

 

وبحسب نشرة رسمية صادرة عن الديوان الملكي الأردني، فقد “أصدرت الإرادة الملكية السامية، الأحد، الموافقة على إجراء تعديل على حكومة الدكتور هاني الملقي”.

 

وتضمن التعديل تعيين 9 وزراء بينهم نائبين للرئيس، بعد تقديم 8 وزراء استقالاتهم.

 

وكان أعضاء الحكومة الأردنية، تقدموا اليوم الأحد 25 فبراير، باستقالاتهم أمام رئيس مجلس الوزراء هاني الملقي، تمهيدا لإجراء تعديل وزاري.

 

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا” بأن مجلس الوزراء الأردني “عقد جلسة خاصة صباح اليوم الأحد، قدم خلالها الوزراء استقالاتهم أمام رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي تمهيدا لإجراء التعديل الوزاري”.

 

​​وبحسب الوكالة فإنه “من المنتظر أن يؤدي الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام العاهل الأردني عبد الله الثاني اليوم”.