شن السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة” هجوما عنيفا على الرئيس المصري ومؤيديه واصفا إياهم بـ”خرفان الزريبة”، مؤكدا على معارضته لحكم الإخوان، مشددا في الوقت نفسه بانه لا يمكن إزاحتهم عن الحكم إلا بالانتخابات.

 

وقال “الحامدي”  في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ساخرا من خبر نشرته “الأهرام” حول بدء المرشحين لانتخابات الرئاسة في بحملتهم الدعائية:” تعرفوا على الإنتخابات الصح في زريبة الخرفان .. في # # الأسيرة المحتلة.”

 

وأضاف في تدوينة أخرى: ” معلومة أسوقها لخرفان زريبة #السيسي في #مصر : لست من #الإخوان . بل إنني أخوض حملة سياسية في # الآن لإلحاق الهزيمة بهم وب “الحزب الوطني” (نداء ) المتحالف معهم. وهدفي المعلن إخراجهم من السلطة لأنهم لم ينفعوا البلاد بعد 6 سنوات في الحكم. لكن: إخراجهم بالإنتخاب لا بالإنقلاب”.

 

وتابع قائلا: ” المفروض من كل الخرفان اللي عايشة في زريبة السيسي ب #مصر الغالية أن يشكروا #الإخوان في تونس لا أن يسبونهم ظلما في معرض سبّي. قلت لكم لست منهم. وحتى بالأمارة لما السبسي عزم #السيسي عشان يزور #تونس العام الماضي أنا اعترضت بشدة وهمّا، الإخوان يعني، قالوا ضيف الباجي ضيفنا. سيبوهم بقى!”.

 

واختتم “الحامدي” تدويناته قائلا: ” قول لخرفان الزريبة بتاع #السيسي في #مصر: منذ 2013 وانتم تسبون #الإخوان وتبررون ذبحهم وحبسهم وتعذيبهم وتصفونهم بالخرفان. الحقيقة أنتم اولى بالوصف منهم. وينطبق عليكم مِيّه مِيّه. لذا أطلقته عليكم لتجربوا حلاوته”.