أثارت الصفعة الجديدة التي وجهتها حكومة لـ””، الخميس، الماضي، بإنهاء عقدا مع موانئ العالمية لتشغيل محطة “دوراليه” للحاويات، غضب الكاتب الكويتي فخرج يهاجم ويتهمها بأنها دولة لا تحافظ على اتفاقاتها.

 

وكان مكتب رئيس الجمهورية بجيبوتي، قد أعلن الخميس الماضي، أن جيبوتي أنهت عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة دوراليه للحاويات.

 

وقال مكتب الرئيس اسماعيل عمر جوليه في بيان نقلته “رويترز”: “قررت جمهورية جيبوتي السير قدما في إنهاء من جانب واحد وبأثر فوري لعقد الامتياز الممنوح لموانئ دبي العالمية، لحماية السيادة الوطنية والاستقلال الاقتصادي للبلاد.

 

وأكد مكتب الرئيس إنه جرى إنهاء العقد بعد الإخفاق في حل نزاع طال أمده بين الجانبين بدأ في 2012.

 

ودون “الجارالله” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما الحكومة الجيبوتية:”جبيوتي أخطأت وهي تخرق إتفاقها مع حكومه دبي حول إداره ميناء

الحاويات الذي تم إنشآءه من قبل دبي وبإتفاق لمده خمسين سنه”

 

وتابع مظهرا انحيازه لـ “عيال زايد”:”هذا الخرق اوالتأميم معناه أن أحد لن يقيم مشاريع عملاقه في هذه الدوله وهي لاتحافظ علي إتفاقاتها  مع الاخرين”

 

 

وفي تصعيد للقضية، اتهمت حكومة دبي الإماراتية حكومة جيبوتي بالاستيلاء بطريقة غير مشروعة على محطة حاويات دوراليه من شركة مملوكة لمجموعة “موانئ دبي العالمية”، التي تولت تصميم وبناء المحطة بالإضافة إلى تشغيلها منذ عام 2006 بموجب عقد امتياز منحته الحكومة الجيبوتية لها في نفس العام.

 

وذكر المكتب الإعلامي لحكومة دبي في بيان مساء الخميس الماضي أن “المحطة فائقة الحداثة، وتعد أكبر مصدر للوظائف والإيرادات في البلاد، وتحقق أرباحا سنوية منذ بدء تشغيلها، وادعت الحكومة أنها تملك حق الاستيلاء على المحطة استنادا إلى قانون أصدرته مؤخرا يسمح لها باتخاذ مثل هذا الإجراء إذا ارتأت أنه يصب في صالح جيبوتي”.