أعلن مسؤولون أمريكيون أن كبار قادة والإمارات وقطر سيلتقون بالرئيس الأمريكي في الشهرين المقبلين بواشنطن وسط جهود البيت الأبيض لحل الخلاف بين الجيران في الخليج.

 

وذكرت وكالة “رويترز” السبت، أن مسؤولا أمريكيا كبيرا أكد أن ولي العهد السعودي، الأمير ، وولي عهد أبوظبي، الشيخ آل نهيان، وأمير ، آل ثاني، يعتزمون جميعا القيام بزيارة ترامب في مارس وأبريل المقبلين.

 

وأوضح المسؤول أن جدول الأعمال سيشمل عقد قمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تأمل واشنطن أن تعقد في وقت لاحق هذا العام، فضلا عن مناقشة جهود السلام في الشرق الأوسط وإيران.

 

وقال مسؤول أمريكي آخر: “نتطلع إلى حل الخلافات قبل القمة للسماح بتركيز أكبر على الشؤون الاستراتيجية الأخرى مثل ”.

 

هذا وكانت والسعودية والبحرين ومصر، قد قطعت العلاقات التجارية والدبلوماسية مع قطر في يونيو الماضي، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب وإيران. فيما تنفي الدوحة هذه الاتهامات وتقول إن هذه الدول تريد تقييد سيادتها.