قال الدكتور محمد الصغير عضو مجلس الشورى المصري، إن حرب الإبادة على التي تشنها عصابة وجيش الاحتلال الروسي مستمرة.

 

وأضاف في تغريدة له عبر تويتر، أن ما يجري برضا “قادة الغرب الصليبي” وخيانة طواغيت العرب.

 

وتابع:” اتفقت كلمتهم ووجدوا ضالتهم في الحرب على الإسلام ومن يدين به.”

 

ويُخيم صمت عربي مقيت على الحملة الجوية الشرسة التي تستهدف السوريين في الشرقية وتوقع منهم المئات ضحايا، وسط كارثة حقيقية تشهدها المحاصرة.

 

واكتفت الدول العربية من بينها “” بالإدانة والتعبير عن القلق العميق إزاء ما يجري في الغوطة، دون أن تتحرك دولة لعقد قمة طارئة أو إدانة في الجرائم التي ترتكبها بحق السوريين دون حسيب.

 

وأسفرت المجازر التي تُرتكب ليل نهار في الغوطة الشرقية عن مقتل أكثر من 300 شخص وجرح المئات، وسط مطالبات دولية وأممية بضرورة وقف القصف وإعلان هدنة مؤقتة.