كشفت صحيفة “العمق” الإلكترونية المغربية عن قيام رفيع المستوى بقيادة حملة لحث لزيارة بهدف حضور مهرجان “عكا” الدولي للموسيقى العربية الكلاسيكية والاندلسية المقرر إقامته في آيار/مايو القادم.

 

ووفقا للصحيفة التي نقلت عن مصادر وصفتها بالموثوقة، فإن المسؤول المغربي الرفيع يعرض مبالغ مالية على الفنانين لتحفيزهم على قبول العرض المقدم من طرف إدارة المهرجان.

 

من جانبه، قال أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة ، ومنسق رابطة إيمازيغن من أجل في تعليقه على الموضوع إن “الأمر غير مفاجئ، خاصة أن متابعتنا وتعقباتنا تؤكد لنا أن الكيان الصهيوني وأجهزته الاستخباراتية تمكنت من اختراق الدولة المغربية واستطاعوا التمكن من مفاصل أساسية في الدولة”.

 

وأكد “ويحمان” أن “الدعوة لزيارة دولة الاحتلال مجرد تفصيل صغير، لكن في حقيقته ورمزيته يؤكد ما وصلنا إليه من اختراق”، مضيفا “نحن في مرحلة فاقت كل التصورات، لذلك وجب على المغاربة جميعهم أن ينسوا ويتناسوا كل هذه التفاصيل الصغيرة والتركيز على المخططات التي تستهدف الدولة المغربية، لأن الأمر أصبح خطيرا”.

 

وكان وفدا إعلاميا عربيا ضم 5 مغاربة، قد زار قبل أسبوعين الكيان الصهيوني، تلبية لدعوة وزير الخارجية الاسرائيلية، حيث أثارت الزيارة استنكارا واسعا بين صحافيين من مختلف المؤسسات الإعلامية في المغرب وخارجه، معلنين تبرؤهم من الزيارة، في حين عبر بعض الصحافيين الذين زاروا إسرائيل عن افتخارهم بهذه الخطوة وإشادتهم بدولة الاحتلال.