شن نشطاء في ، هجوماً واسعاً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على ، وسط مطالبات بإغلاقتها ومحاسبتها، عقب إثارتها لقضية الآذان بطريقة هجومية، واستضافتها للكاتب السعودي ، الذي أساء للآذان واعتبره “ضجيجاً” ودعا لتقليص عدد المساجد.

وأثار “السحيمي” جدلاً واسعاً، عندما وصف الأذان بأنّه بات مرعبا ويثير الفزع في السعودية، وأشار إلى أن تيار الصحوة بالسعودية استفرد بالناس حتى يأتي بأجندته الخاصة المتمثلة بـ”التشدد والخوف والتخويف”, مضيفا ” إن صوت يزعج المصلين والاطفال بشكل مرعب يثير الفزع في هذا البلد “.

 

وعبر هاشتاغ  شنّ مغرّدون هجوماً حاداً على القناة، مؤكدين أنّ قصة “السحيمي” ليست سوى قصة صغيرة جداً من قصص mbc.