تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا وتسبب بموجة غضب بين السعوديين، بعدما أظهر عدد من النساء وهم يمارسن رياضة رفع الأثقال بأحد أبراج مدينة ، في مشهد غريب على المجتمع السعودي المحافظ.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، النساء التي ظهرت بشعر وأكتاف عارية وهي تقوم برفع الأثقال في مجموعات منظمة على أنغام موسيقى أوروبية.

 

 

وتتحدث مصورة الفيديو ووفقا لما رصدته (وطن) عن مكان تواجدها قائلة إنهم يتواجدون بمهبط لطائرات الهليكوبتر بأحد أبراج جدة.. حسب وصفها.

 

وفجر “المقطع” الذي أبرز مشاهد غير مألوفة لدى المجتمع السعودي، موجة غضب بين النشطاء على تويتر الذين طالبوا السلطات بفتح تحقيق في هذا الأمر ومحاسبة ناشري هذا المقطع بتهمة الترويج للفسوق والانحلال.

 

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

ويرى هؤلاء الناشطون أيضا أن توسيع صلاحيات ونشاطات “أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي”، حسب رأيهم.

 

وفي ظل تولي “” مقاليد الحكم الحقيقة في العربية السعودية أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في السعودية بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.