نشر مجلس مسلمي بريطانية صورة لرئيسة الوزراء البريطانية وهي ترتدي الحجاب في “ميدينهيد” في مقاطعة باركشير جنوب شرقي بريطانية.

 

ووفقا للصورة التي نشرها المجلس عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، فقد ظهرت “ماي” وهي ترتدي الحجاب وتلقي كلمة خلال مشاركتها في مبادرة “زر مسجدي” التي تقام سنويا في منذ 2015؛ بهدف تعزيز الحوار بين الأديان.

 

صورة “ماي” بالحجاب داخل احد مساجد بريطانيا أعادت للأذهان زيارتها للسعودية، التي لفتت انتباه العالم بأسره، يوم4 أبريل/نيسان 2017، حينما قررت عدم تغطية شعرها خلال زيارة رسمية لها إلى المملكة العربية ، حيث يتعيَّن على النساء -حيث الإسلام هو الديانة الرسمية للبلاد- تغطية رؤوسهن.

 

ورفضت “ماي” في حينها الالتزام بالتقاليد الدينية والثقافية، حيث يتعيَّن على النساء في المملكة العربية السعودية، حيث الإسلام هو الديانة الرسمية للبلاد، تغطية رؤوسهن.

 

يشار إلى انه ضمن الفعالية التي انطلقت في بريطانيا أمس الأحد، فتح أكثر من 200 مسجد في مختلف أرجاء بريطانيا أبوابها أمام أتباع الديانات الأخرى في البلاد، في إطار فعالية “زُر مسجدي”.

 

وشهد 2018 وجود أكبر عدد من المساجد، التي تفتح أبوابها أمام عامة الشعب، تحت عنوان “افتح الأبواب، وافتح المساجد، وافتح المجتمعات”، بحسب ما أفاد أمين عام مجلس مسلمي بريطانيا هارون خان، (الجمعة الماضي).