قالت القناة الإسرائيلية العاشرة إن تقييمات إسرائيلية تفيد بأن الطائرة الحربية سقطت السبت بسبب سوء تشغيل نظامها.

 

وأضافت أن سلاح الجو الإسرائيلي سيقدم يوم الاثنين استنتاجاته الأولية بشأن ما حدث.

 

ويأتي ذلك بينما عزز جيش الاحتلال الإسرائيلي دفاعاته الجوية شمالي ، على الحدود مع ولبنان، وذلك غداة إسقاط الدفاعات السورية طائرة حربية إسرائيلية من طراز “أف 16”.

 

وكان رئيس قال في وقت سابق الأحد إن إسرائيل وضعت خطوطا حمراء بالنسبة للوضع في سوريا، وستواصل التحرك بموجبها.

 

وأضاف نتنياهو -في تصريحات استهل بها الجلسة الأسبوعية لحكومته- أن إسرائيل ستواصل بالطريقة نفسها الرد على كل استفزاز. وأكد أن الغارات الإسرائيلية في سوريا شكلت ضربة قوية للقوات الإيرانية والسورية.

 

وجاءت تصريحات نتنياهو في سياق حديثه عن الهجوم الواسع الذي نفذه جيش الاحتلال في قلب سوريا بعد إسقاط المقاومات السورية مقاتلة إسرائيلية إثر اعتراض ما ذكرت تل أبيب أنه “طائرة مسيرة إيرانية اخترقت أجواءها”.

 

ويأتي اجتماع الحكومة الأمنية الإسرائيلية في جلسة استثنائية لمواصلة المشاورات التي انطلقت أمس في أعقاب التدهور على الجبهة الشمالية مع سوريا ولبنان.

 

وهاجم نتنياهو في آخر تصريحاته إيران واتهمها بانتهاك السيادة الإسرائيلية، وهدد بالتصدي لـ “الوجود الإيراني المتزايد في سوريا ولبنان”.

 

وفي جلسة أمس، دعا وزير التعليم في حكومته زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت إلى “ضرب رأس الأخطبوط” في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني.

 

وأبقى الجيش الإسرائيلي على حالة التأهب التي أعلنها في صفوف قواته في السوري المحتل أمس، وسط تأكيدات أن الأمور تسير نحو التهدئة بعد تدخل روسيا التي دعت تل أبيب إلى عدم التصعيد.