في فضيحة جديدة للنظام المصري ورئيسه عبد الفتاح السيسي الذي يتفنن في قمع معارضيه والتشفي فيهم بشتى أنواع التعذيب، خرج اليوم القيادي الإخواني المعروف ليكشف عن تعنت الأمن الوطني معه ومنعه من العلاج رغم إصابته الخطيرة بفيروس سي.

 

وقال “العريان” في كلمته لقاضي في جلسة محاكمته بقضية “فض رابعة”، إنه مريض بفيروس سي وإلى الآن لم أعالج وأطالب بنقلى لمعهد الكبد لعلاجي”.

 

وأشار إلى أنه توفي مساجين نتيجة الإهمال الصحي وعدم رعايتهم، كما أفاد أن أحد المتهمين ويدعى خالد سعيد حسانين يريد إجراء عملية ولم يقم بإجرائها إلى الآن.

 

وقررت محكمة جنايات القاهرة، تاجيل محاكمة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع و738 متهمًا فىي “ العدوية”، إلى جلسة ٤ فبراير.