كشف قائد الحرس الرئاسي اليمني العميد مهران قباطي, تفاصيل الهجوم الذي شنته القوات (الانفصالية) المتمردة في الموالية للإمارات، وتمكنت على اثره من السيطرة على مقر حكومة الرئيس هادي المعترف بها دوليا في .

 

وقال قباطي في مقابلة تلفزيونية رصدتها “وطن”, إن المهاجمين استخدموا “مدرعات إماراتية” في هجومهم على مقر الحكومة, الامر الذي دفعنا للانسحاب من مواقعنا وتراجعنا بعد اتصالات جاءت لنا.

وأكد العميد مهران قباطي انه مسؤول عن صحة كلامه, مشيراً إلى أن تلك المدرعات الاماراتية هي التي هاجمت مؤسسات الدولة اليمنية.

 

وكان رئيس أحمد عبيد بن دغر، اتهم أبو ظبي بدعم هذه القوات الانفصالية لتنفيذ انقلابا على الحكومة الشرعية مستغلين رغبة هذه الفصائل السيطرة على الجنوب وإقامة دولة مستقلة.

 

وقال “بن دغر”، في بيان أمس: إن “الأمل كما نراه نحن في الحكومة معقود على ، صاحبة القرار اليوم في عدن العاصمة المؤقتة لليمن”.

 

وأوضح أنه “لا ينبغي أن تذهب جهود العرب ودماؤهم في إلى سقوط الوحدة وتقسيم البلاد”، مؤكداً أنه “لا ينبغي لكل شريف الصمت عمَّا يجري بعدن من ممارسات ترقى إلى درجة الخطورة القصوى”

 

وقال مسعفون في مستشفيات بالمدينة، إن عدة أشخاص قتلوا كما أصيب آخرون في اشتباكات بين جماعات مسلحة في المدينة.