قال الرئيس الأمريكي دونالد ، اليوم الجمعة، إنه لم يكن يقصد أي إساءة لبريطانيا بإعادة نشر مقاطع مصورة مناهضة للمسلمين كانت قد نشرتها قيادية في جماعة يمينية متطرفة في وإنه سيعتذر إذا كان هؤلاء الأشخاص عنصريين.

 

وفي حديث لبرنامج “غود مورنينغ بريتن” على قناة “ITV” البريطانية، لفت ترامب إنه “لم يكن يعلم شيئا عن الجماعة”.

 

وأضاف أنه “أقل شخص عنصري يمكن مقابلته، وأن إعادة نشر المقاطع في حسابه على تويتر لم تكن نوعا من التأييد لجماعة “بريطانيا أولًا”.

 

وأثار ترامب غضبا في بريطانيا، في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، عندما أعاد نشر مقاطع مصورة معادية للمسلمين ودخل في جدل علني مع رئيسة وزراء بريطانيا التي انتقدته بسبب ما فعله.

 

وخلال حواره مع الصحفي بيرس مورغان، قال الرئيس الأمريكي “إذا كنت تقول أنهم أشخاص رهيبون وعنصريون، فسأعتذر بالتأكيد إذا رغبتم في ذلك”.

 

ومساء الأحد المقبل، ستبث المقابلة، التي نشرت اليوم مقاطع منها، بشكل كامل.