في إطار تعزيز إجراءاتها الدفاعية لمواجهة المخاطر خاصة في أعقاب ما تم كشفه من أن دول الحصار استعدت لغزوها عسكريا، كشف فهد بن محمد العطية السفير القطري لدى موسكو، أن بلاده مهتمة بالحصول على منظومة “S-400” الروسية، مشيراً إلى أن المفاوضات بين البلدين وصلت إلى مراحل متقدمة.

 

وقال “العطية” في تصريحات لوكالة الانباء الروسية “تاس”: “إن الدوحة في مرحلة متقدمة من المحادثات مع لشراء نظام إس-400 الدفاعي الصاروخي”.

 

ولفت السفير القطري إلى أن بلاده “تتفاوض أيضاً لشراء معدات عسكرية لقواتها البرية”.

 

وتعد “إس-400” أحدث إصدارات الأنظمة الصاروخية الروسية، فهي قادرة على تدمير أهداف من مسافات بعيدة، كما يصل عدد الأهداف التي بإمكانها تتبُّعها في وقت واحد إلى ثلاثمئة.

 

ويبلغ مدى تدميرها للطائرات ما بين 3 و240 كيلومتراً، وبإمكانها تدمير جميع أنواع المقاتلات واعتراض الصواريخ المجنحة.

 

وبالإمكان تزويد المنظومة بخمسة أنواع من الصواريخ المختلفة المهام، بينها صاروخ “40Н 6Е”  القادر على تدمير طائرات الكشف الراداري البعيد وطائرات الشبح، وذلك على بُعد أربعمائة كيلو متر.