شن المفكر والكاتب العلماني المصري، هجوما غير مسبوق على القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي، زاعما بأنه ارتكب جرائم يندى لها الجبين ضد المصريين، على حد قوله.

 

وقال “القمني” في لقاء مع قناة “الحرة” الامريكية: “عندنا حاجات كدا مقدسات”، متسائلا: “هل صلاح الدين الأيوبي من ضمن المقدسات؟”.

 

وأضاف قائلا: “صلاح الدين الأيوبي ليس هو احمد مظهر (في إشارة لفيلم الناصر صلاح الدين)..صلاح الدين الأيوبي ليس الفيلم الذي ظهر ليمجد جمال عبد الناصر..صلاح الدين الأيوبي له جرائم يندى لها الجبين”، وفق مزاعمه.

 

وفي نفس المقابلة، دعا “القمني” إلى تحييد الدين مشيرا إلى أن الحل من وجهة نظره هو تهميش الدين لدى المجتمع.

 

وطالب “القمني” بأن يقتصر ممارسة الدين في دور العبادة فقط، وان من يريد الدين يذهب إليه إلى المعبد، مطالبا بعدم خروجه إلى المجتمع.