تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر مجموعة من الإبل القطرية وقد فارقت الحياة في وسط الصحراء، في أعقاب رفض دخولها للمراعي بعد إغلاقها للحدود مع .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر عدد من الإبل التي لقيت مصرعها جوعا وعطشا بعد ان تم إغلاق المراعي في وجهها من قبل .

 

ووفقا لمصور الفيديو، فإن هذه الإبل قدمت للمنطقة الحدودية السعودية عن طريق الصحراء الكويتية.

 

يشار إلى ان المئات من قطعان الإبل القطرية سبق وان نفقت بالقرب من معبر سلوى على الحدود السعودية-القطرية بعد ان تم طردها وترحيلها من قبل السلطات السعودية في شهر يونيو/حزيران الماضي على خلفية الأزمة السياسية المفتعلة مع وقطع العلاقات الدبلوماسية معها.

ودفعت الخطوة السعودية المتمثلة بترحيل الآلاف من الإبل المملوكة لمواطنين قطريين، السلطات القطرية، إلى التحرك بسرعة من أجل توفير مزارع لهذه الأعداد الكبيرة من الإبل وتأمين مصادر مياه لها، في حين يتهددها النفوق.

 

وقامت وزارة البلدية والبيئة القطرية، بتخصيص أرض مؤقتة وتنفيذ خطة للإيواء عن طريق توزيع هذه الأرض (كعزب مؤقتة) لأكثر من سبعة آلاف رأس من الإبل، في خطة منها لتلافي نفوق الإبل والجمال وإلحاق خسارة فادحة بهذه الثروة الحيوانية.

 

وأوضحت الوزارة في حينها أن هذه الخطوة تجيء في إطار جهود تقديم جميع الحلول التي تصب في إطار المحافظة على الثروة الحيوانية في البلاد، مشيرة إلى أن الجهات المعنية بالدولة قد زودت منطقة الإيواء المؤقتة بصهاريج المياه الضرورية، والأعلاف.