في وصلة نفاق وتطبيل جديدة، شبّه الأديب المصري مؤتمر “”، الذي أعلن فيه الرئيس عبد المصري الترشح للانتخابات الرئاسية بـ”حكايات  شهرزاد وليالى ألف ليلة وليلة، التي لم نشبع منها ولم يمل الناس سماع ما فيها من حكايات أقرب للأساطير، ولم يفقدوا متعتها”.

 

واعتبر القعيد في مقال له في صحيفة “الأهرام” الحكومية بعنوان: “قاموس السيسي” أن قول الأخير في خطابه ” إن المصريين كانوا يأكلون الجوع ويشربون العطش” (بينما الأدق إنه قال شبعوا من الجوع ) بلاغة من نوع جديد في اللغة العربية.

 

وأطلقت تصريحات “السيسي” وتعليق الكاتب والروائي يوسف القعيد عليها موجة سخرية عارمة على “تويتر”، حيث استغراب البعض لما قاله الأديب المصري ، المعروف بمدحه للسيسي، في الوقت الذي يصف فيه نفسه بالمعارض على الرغم من تعيين “السيسي” له عضوا في مجلس النواب ضمن “الكوتة” التي يحق للرئيس تعيينها.