علق السياسي التونسي المعروف الدكتور محمد الهاشمي، على الخرائط المزورة التي عرضتها الإمارات في افتتاح متحف “لوفر ” وحذفت من عليها دولة بشكل كامل وضمت محافظة “” العمانية لها كما يظهر بصور الخرائط الإماراتية المتداولة.

 

ودون “الهاشمي” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) واصفا هذا الفعل بـ(الفضيحة) ما نصه:”المنطقة التى تحيط بها الدائرة الحمراء في خريطة غوغل هذه هي محافظة #مسندم من #سلطنه_عُمان  وخَصَب مركزُها وبِه مطارُها.

 

حكّام #_العربية_المتحدة وضعوا خريطة في التابع لهم سَطَوا (من السطو) فيه على أراضي # والغوا #قطر بالكامل. فضيحة، وسرقة، وعمل عُدواني لئيم.”

 

 

ويبدو أن حاكم إمارة الشر القابع في أبو ظبي، مُصر على تأجيج الفتن وإشعال الخليج نارا، فبعد أن قامت الإمارات بحذف قطر من على خريطة للخليج عرضت بمتحف “لوفر أبو ظبي” وبررت الأمر بأنه (هفوة غير مقصودة)، لفت نشطاء إلى أن ذات الخريطة ظهر بها محافظة “مسندم” العمانية داخل حدود الإمارت، ما أثار غضبا واسعا في سلطنة عمان.

 

وشن النشطاء هجوما عنيفا على الإمارات والقائمين على متحف لوفر أبوظبي، مشيرين إلى أن المسؤولين الإماراتيين يمارسون الكذب والتضليل المتعمد للجماهير.

 

وتساءل العمانيون كيف خطر ببال متخذي القرار في ” أبو ظبي” أن خارطة مقنّعة يمكن أن تنتصر لحاضر متخشب، حاضر لا يهتم سوى بالصور المزورة ونسخ الحقائق بسلسلة أكاذيب، كيف خطر ببالهم أن مجرد ضم “مسندم” لخارطتهم المضحكة هو انتصار كوني، لم يدركوا بعد أن مسندم سيف عماني أصيل لا يصدأ بمياه عكرة، لم يدركوا أن الألوان التي رسمت رغباتهم هي ذاتها التي فضحت جهلهم وصبيانية أفعالهم أمام الناس؟!

 

وكان الأكاديمي والباحث البريطاني كريستيان الرتشسين قد نشر صورة على حسابة بـ “تويتر” التقطها داخل أحد المعارض بفرع متحف اللوفر في أبوظبي، تظهر خريطة لمنطقة الخليج من دون وجود لدولة قطر.

 

ويعد ألرتشسين واحدا من كبار المتخصصين في شؤون الخليج والشرق الأوسط، وهو زميل في “معهد بيكر للسياسة العامة”، وزميل مساعد بمعهد الدراسات الملكية في بريطانيا “تشاتام هاوس”.