سخر الداعية السعودي ، من تعيين  الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودي، لـ #ريم_حبيب مديرة بالهيئة وذلك بعد انتشار صور ومقاطع لها أظهرتها في أوضاع مخلة وغير لائقة.

 

وأفادت وسائل إعلام سعودية أنه جاري الآن التحقيق، بشأن صور ومقاطع “فيديو” تم تداولها على نطاق واسع لمسؤولة سعودية بهيئة الإذاعة والتلفزيون، ظهرت وهي تدخن “الشيشة” برفقة أصدقائها في حفلة صاخبة لم يحدد مكانها أو زمن تصوير المقطع، وفي صور أخرى وهي عارية.. مما أثار جدلا واسعا.

 

 

ودون “القرني” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ساخرا:”انتظر بفارغ الصبر هذا “الطيوبه” الحبوبه التي عينها #داود_الشريان مديرة قسم الاستراتجيات والمحتوى الإعلامي  ، في ظنكم ماذا ستقدم لنا وللجيل القادم”

 

وتابع في سخريته “ولا اشك لحظة انها ستخرج لنا خير امة اخرجت للناس.!”

 

 

ونقلت صحيفة “سبق” أن الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودي، داوود الشريان، قرر إجراء تحقيق بشأن صور ومقاطع فيديو منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإحدى الموظفات العاملة في الهيئة.

 

وأوضح الشريان، أن الغرض من إجراء التحقيق، هو التأكد من مصدر هذه الصور ومدى صحتها.

 

والمسؤولة المقصودة هي  “ريم الحبيب” التي تتولى حاليا منصب المدير التنفيذي للمحتوى والاستراتيجية بهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودي، والتي ظهرت بعدة صور ومقاطع تداولها النشطاء في وضع اعتبره البعض غير لائق ولا يصح أن يصدر عن في المملكة.

 

كما ظهرت ريم عارية في بعض الصور التي نسبت لها وتداولها النشطاء.

 

وشدد الشريان، على أن الهيئة تمثل رؤية المجتمع السعودي، في القيم والتقاليد، وتلتزم بها، وتعمل على تطبيق المعايير المهنية على جميع الكوادر في الهيئة، للالتزام بكود العمل في التعامل، وعند الظهور الإعلامي بما يتفق مع الاعتبارات الأخلاقية والثقافية للمجتمع السعودي.

 

واختتم تصريحه، بالتشديد على أن التليفزيون السعودي كان وسيبقى حارسا لقيم المجتمع الإسلامية وتقاليده العربية الأصيلة، ويدرك القائمون عليه أن نجاح التليفزيون مرهون بالالتزام بالقيم الأخلاقية التي تتمثلها السعودية، وتعتز بها على مر التاريخ.