شنت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “الجزيرة” هجوما عنيفا على ولي عهد أبو ظبي ، ناعتة إياه بـ”رجل العصابات”، وذلك على إثر احتجازه للشيخ القطري .

 

وقالت “عويس” في تدوينة له عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” مرفقة بها مقطع فيديو للشيخ القطري يعلن فيه احتجازه من قبل “ابن زايد”:” الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني القطري يقول انه قيد الاحتجاز في . أحمد شفيق..سعد الحريري..عبد ربه منصور هادي وغيرهم في وابو ظبي”.

 

وتساءلت قائلة: ” متى ينتهي شغل العصابات ويقرر مبز ان يكون رجل دولة بدل حركات آل كابوني هذه؟”.

وكان الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني قد أعلن في تسجيل مصور الأحد أن سلطات أبو ظبي احتجزته بعدما استضافه ولي عهدها محمد بن زايد في وقت سابق، بينما ردت بأن الشيخ آل ثاني حر في التصرف، وقالت إنها تراقب الوضع عن كثب.

 

وحمّل الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، وهو من أعضاء الأسرة الحاكمة في قطر، محتجزيه المسؤولية الكاملة عن سلامته، وقال إن دولة قطر بريئة من أي مكروه قد يحدث له.

 

وقال “كنت ضيفا عند الشيخ محمد، والآن لم أعد في وضع ضيافة إنما في وضعية احتجاز، وأخاف أن يحصل لي مكروه ويلقون باللوم على قطر، وأريد أن أبلغكم أن قطر بريئة”. وأضاف “أنا في ضيافة الشيخ محمد، وأي شيء يجري فهو مسؤول عنه”.

 

من جانبها قالت قطر إنها تراقب الوضع عن كثب.

 

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية لولوة الخاطر في تصريح لوكالة الأنباء القطرية أنه نتيجة لانقطاع كافة وسائل الاتصالات مع دولة الإمارات يصعب الجزم بخلفيات ما يحدث وتفاصيله.

 

وقالت إن دولة قطر من حيث المبدأ تقف مع حفظ الحقوق القانونية لأي فرد، ومن حق أسرته اللجوء إلى جميع السبل القانونية لحفظ حقوقه.

 

وكان الشيخ عبد الله قد ظهر في الأشهر الماضية إلى جانب ملك السعودية وولي عهدها، حيث قدمته على أساس أنه معارض لأمير قطر الشيخ .

 

وأعطت وسائل إعلام الدول المحاصرة لقطر زخما كبيرا للشيخ عبد الله، ونقلت عنه تصريحات ضد الدوحة لم تتأكد صحتها من مصدر محايد.

 

وكانت عدة شخصيات قطرية رجحت أن يكون الشيخ عبد الله محتجزا في السعودية، وأكره على تصريحات ضد الدوحة، ومنها ما نشر في حساب باسمه في تويتر.