توفي اليوم الأحد المنشد الديني الكويتي الشاب،  (35 عامًا) في حادث مروري بالسعودية وهو في طريقه لأداء مناسك ، بحسب ما ذكر ناشطون وحسابات كويتية عبر “تويتر”.

وأثار خبر الإعلان عن وفاة المنشد “العرادة” وهو صاحب الأنشودة الشهيرة “” حالةً من الحزن بين محبيه ومعارفه على مواقع التواصل الإجتماعي، الذين نعوه ودعوا له بالرحمة والقبول، فيما تصدر هاشتاغ #مشاري_العراده الأكثر تداولاً عبر “تويتر”.

آخر تغريدات مشاري العرادة 

وكان المنشد الراحل قد كتب آخر تغريدةٍ له على “تويتر” مُهنئاً بفوز منتخبها ببطولة خليجي23، الجمعة، إثر الفوز على منتخب في مباراة النهائي التي جمعتهما على استاد جابر في .

 

وتسببت تغريدة آخرى للعرادة في ازدياد مشاعر الحزن بعد وفاته، إذ اعتبرها كثيرون مؤشرا على استعداد المنشد الشاب للموت، وتوقعه بقدومه من دون موعد، ودون سابق إنذار.

والعرادة هو منشد وإعلامي كويتي من مواليد دولة الكويت 17 /8 /1982، تخرج في جامعة الكويت، كلية الآداب، قسم الفلسفة، كما درس في جامعة الشارقة انتداباً لمدة سنة واحدة.

 

بعد ذلك عمل العرادة في وزارة التربية والتعليم في دولة الكويت، ثم انتقل إلى العمل في القطاع الخاص، ثم انتقل إلى العمل الإعلامي في المجال الخيري والتطوعي لعدة جهات ومؤسسات أهلية وحكومية، آخرها الأمانة العامة للأوقاف – دولة الكويت.

 

وبدأ المنشد في مجال النشيد وهو في سن الطفولة، وكان أول إصدار شارك فيه عام 1995، واستمر في المشاركة في المهرجانات داخل دولة الكويت وخارجها مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية ، وفي بريطانيا وإندونيسيا وأستراليا.

 

وأصدر العرادة سلسلة يا رجائي الشهيرة، حيث صوّر منها نشيده فرشي التراب على يوتيوب، ولاقت نجاحاً كبيراً وصدى واسعاً في القنوات الفضائية، وكان آخر إصدارات هذه السلسلة هو يا رجائي الرابع.