متوقعا إعدام “مرسي” و”المرشد”..”شاهد” نائب مرشد الإخوان: نحتسبهم في جناب الله

2

أكد نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر إبراهيم منير على أن الإخوان لن يمدوا أيديهم للسلاح ردا على إعدام عدد من شباب الجماعة بتهم تتعلق بالإرهاب.

 

وقال منير، في مقابلة مع قناة “الجزيرة مباشر” إن الإخوان يحتسبون مرشد الجماعة والرئيس المعزول محمد مرسي “في جناب الله”، في إشارة إلى أن الجماعة تتوقع تنفيذ حكم الإعدام بحقهم.

 

ورفض منير اعتبار تنفيذ أحكام الإعدام في حق عدد من شباب الإخوان مسألة “جس نبض” قبل إعدام مرشد الجماعة أو الرئيس المعزول محمد مرسي، وأضاف أن جس النبض بدأ منذ أيام الاتحادية ومذبحة رابعة ولم يعد السيسي يحتاج لجس نبض.

 

وأضاف منير أن الرئيس المصري يحاول بهذه الإجراءات جر الإخوان للإرهاب، وتابع قائلا: “سيعلم الناس لماذا لم يمد الاخوان أيديهم للسلاح ولماذا صبر الإخوان كل هذا الصبر”.

يأتي هذا في وقت أكد فيه الإعلامى المقرب من النظام أحمد موسى، قبل يومين أن السنة الحالية سنة حاسمة فى كل مجال واتجاه، كما أن حاسمة في مواجهة الإرهاب، موضحا أن 2018 سنة تنفيذ أحكام الإعدام على عناصر “الجماعة الإرهابية”، حيث سيتم تنفيذ الأحكام الباتة ولن يتم تأجيل الحكم على أي عنصر إرهابي أي كان، فمصر لا تخشى أحدًا، على حد قوله.

 

وأضاف “موسى”، خلال برنامج “على مسئوليتى” الذي يذاع على قناة “صدى البلد”، أن الدولة المصرية لن تخضع للابتزاز داخلىا أو خارجيا، وسيتم تنفيذ أحكام الإعدام على العناصر الجماعة الإرهابية، مشددًا على أن تنفيذ الأحكام هو الحل على “الجماعة الإرهابية” (الإخوان)، موضحا ان من حصل على حكم نهائي ستنفذ بحقه الأحكام.

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    يا شيخنا الجليل دكتور مرسي انتم المسلمون الاحقون في بلاد تحولت وتتحول للكفر تحتسبون شهداء في جنات الخلد وستتحولون لايقونات ورموز للنضال والكفاح والدفاع عن حقوق المظلومين في مصر والعالم اجمع ولك الله يامصر بفرعونك السيسي

  2. _ يقول

    ليس هناك أحمق وأعبى منكم.
    حضر مرسي المفغل لوكر أخبث والعن خلق الله وهم بني سلول في أول زياره له.إلا يعلم هذا المغفل تاريخ بني سلول في الخيانه والغدر والاجرلم والزندقة والنفاق .
    أين حرس الثوره في مصر لحمايتها على غرار الحرس الصفوي بإيران؟
    لقد ورطة هؤلاء اامغفلون انفسهم وأتباعهم وكثير من شعبهم ولم يكونوا أهلا للقياده.
    ثم بعد كل الإجرام والقتل وانتهاكات الأعراض هاهم احدهم يكمل مسيره سلميتنا أقوى من الضراط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.