لا تزال فضائح الرئيس الأمريكي دونالد التي يكشف عنها كتاب “نار وغضب.. في بيت الأبيض” تباعا مستمرة، حيث أثار الكتاب ضجة كبيرة بالأوساط الأمريكية وارتباك داخل البيت الأبيض.

 

وفي فضيحة جديدة نقل الدكتور محمود رفعت رئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي، في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إحدى فقرات الكتاب التي تتضمن فضيحة مدوية للرئيس الأمريكي.

 

وينقل الكتاب عن “ترامب” قوله الصادم الذي صرح فيه بأنه يرى أن من الأشياء التي تستحق الحياة هي معاشرة زوجات أصدقائه.. حسب وصفه.

ويرى الدكتور محمود رفعت أنه رغم كل تلك الفضائح للرئيس الأمريكي وسياسته المتهورة التي أشعلت المنطقة نارا، فلن يسعى الكونجرس لعزله من أجل سببين، الأول أن عزله سوف يشكل إقرارا رسميا من بنجاح روسيا، والثاني أن منصب الرئيس لابد وأن يحظى بالاستقرار لطبيعته.. حسب قوله.

 

وكشف كتاب مثير للجدل بعنوان “النار والغضب.. داخل بيت ترامب الأبيض”، عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن معلومات مثيرة.

وجمع مؤلفه مايكل وولف معلوماته من مصادر مقربة من ترامب.

 

ونشرت صحيفة “التايمز″ البريطانية، مقتطفات من الكتاب، الذي يقدم صورة عن الحياة في داخل الجناح الغربي من البيت الأبيض والذي تسوده التناحرات والتنافس بين المسؤولين البارزين.

 

وبعد نشره تسريبه لعدد من الفضائح التي بقيت طي الكتمان داخل أسوار البيت الأبيض، شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما غير مسبوق على مستشاره السابق ستيف بانون واصفا إياه بالقذر.

 

وبعد فشل محاولة لمنع صدور كتاب “نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض” ر، قال “ترامب” في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “وطن”: “لم أسمح إطلاقا بدخول مؤلف هذا الكتاب المجنون إلى البيت الأبيض! لم أتحدث إليه أبدا بشأن كتاب. مليء بالأكاذيب وبالتحريف وبمصادر غير موجودة”.

 

وأضاف ترامب: “انظروا إلى تاريخ هذا الرجل، وشاهدوا ما سيحدث له، ولستيف القذر”.

ويقتبس الكتاب، الذي يصور ترامب على أنه جبان وغير مستقر وعديم الخبرة في شؤون المكتب البيضاوي، أقوال حليفه السابق وكبير مستشاريه ستيف بانون، الذي أمره محامو الرئيس كذلك بالكف عن إفشاء معلومات.