“وطن- خاص- وعد الأحمد”- تصدرت ابدأ– قائمة ، بعد نحو خمس سنوات من تأسيسها على اليد الشاب السوري ياسر الهاشمي الحراكي في مدينة التركية، عندما كان في الصف الثامن والآن بعد خمس سنوات من الجهود المستمرة من صف الثامن حتى دخوله الجامعي باتت تعتبر المدونة التقنية الأولى على المستوى العربي، والمصدر الأول للباحثين عن أجود وأفضل التدوينات التقنية المتنوعة في محركات البحث، حيث تستقطب الآن شهريًا ما يزيد عن الـ 600 ألف زائر من كل البلاد العربية والجاليات العربية المنتشرة في الولايات المتحدة الأميركية وتركيا تحديدًا.

 

واستقطبت المدونة عشرات المناقشات والتعليقات على تدويناتها المفردة، حتى بلغت بعض تدويناتها أكثر من 135 مناقشة وتعليق مثل “شرح كيفية استعادة حساب فيسبوك تم تعطيله – خطوة خطوة” رغم أن الكثير من المدونات التقنية قد تطرقت لهذه المسألة أيضًا.  ونظم منشىء المدونة عقداً مع واحد من أهم فروع منظمة العالمية (معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات) في المملكة الأردنية الهاشمية والقارات الثلاثة إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا (المعروفة باسم المنطقة الثامنة لدى المنظمة) وباتت المدونة –بحسب منشئها في تصريح لـ”وطن” تلفت الآن  أنظار كل المواقع الأجنبية التي ترغب بدخول السوق العربية والمحتوى العربية على الويب، إذ دخلت العديد من الشركات الأجنبية السوق العربية من خلال مدونة ، وكانت NordVPN آخر الشركات التي روجت لها مدونة في المحتوى العربي.

 

وتستقبل مدونة ابدأ طلبات الترويج المدفوع للشركات الأجنبية باستمرار، وأردف محدثنا أن مدونة ” إبدأ” ملتزمة بسياستها وتوجهاتها تجاه الجودة واللغة العربية.

هذا وتطرح مدونة ابدأ المقالات التقنية لإثراء خبرة المستخدم العربي، ومختلف التطبيقات والبرمجيات لمختلف نظم التشغيل لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، جنبًا إلى جنب مع التدوينات الأمنية لتحصين المستخدم بأبسط التقنيات، إذ يؤمن –كما يقول- بعدم ضرورة برامج الحماية المتنوعة، بالإضافة إلى نصائح وحيل بسيطة لتحسين تجربة المستخدم في متصفحات الويب وغيرها.

 

إلى جانب ذلك افتتحت مدونة ابدأ قسمًا خاصًا بمنظمة IEEE عقب الشراكة التي أقامها فرع المنظمة مع المدونة لصناعة المحتوى العلمي واستضافة مجلتها الشهرية.

 

ويذكر أن الشاب السوري -ياسر الهاشمي الحراكي- واحد من أشهر المدونين التقنين، إذ حصل الشاب على دبلوم جامعة كامبردج البريطانية في مهارات الـ IT على المستوى المتقدم بسبعة برامج ثم حصل على شهادة الـ MCP من مايكروسوفت الأميركية كمحترف معتمد من مايكروسوفت، ثم أتبعها بشهادة MCSA كمساعد حلول أول معتمد أيضًا من مايكروسوفت الأميركية، وكلها كانت خلال دراسته في المدرسة الثانوية قبل دخوله الجامعي.

و يعمل الشاب  المقيم حالياً في الأردن على التحضير للحصول على شهادة MCSE كمهندس أنظمة معتمد من مايكروسوفت وهي تعتبر أرفع شهادات الشركة وأعلها ترتيبًا على السلم، ويآمل الشاب السوري بأن يكون بها أصغر مهندس أنظمة معتمد حول العالم في حاله حصوله عليها خلال سنته الجامعية الأولى.