كغيره من دعاة السلاطين من أمثال وعائض القرني، دخل المكي السابق على خط الإعلان والترويج للمنتجات والشركات والمراكز الطبية المتخصصة، مما يعكس مستوى انحدار هؤلاء الدعاة الذين استغلوا متابعة المعجبين لهم على مواقع التواصل  الاجتماعي أفضل استغلال لتحقيق مآرب دنيوية.

 

ومن هذا المنطلق، أقدم إمام الحرم السابق “الكلباني” على الترويج لأحد مركز طب الأسنان في العاصمة الرياض من خلال نشر صورته وقد قام بتركيب أسنان جديدة على ما يبدو.

 

وقال “الكلباني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها حساب المركز، مما يؤكد بأنه إعلان:” هذه التغريدة شكر لمركز الفرسان لطب الأسنان بالرياض ، حيث عالجت أسناني، أطباء متميزون ومتقنون، أسأل الله لهم التوفيق والسداد @KSAFMC”.

 

من جانبهم، استنكر المغردون لجوء “الكلباني” للإعلان والتسويق، حيث تراوحت الردود ما بين ساخر أو غاضب، في حين رأى البعض أن أمثال هؤلاء الدعاة لا يجب أن يُتخذوا قدوة لأنهم يتاجرون بمراكزهم الدينية.