برّأت محكمة الجنايات الكبرى في العاصمة الأردنية عمّان، الثلاثاء، خليجياً من تهمة فتاة، استدرجته إلى شقة مفروشة؛ من اجل الحصول على أمواله.

 

وفي التفاصيل، فإنّ المتهم الخليجيّ (35 عاماً)، خلال مسيره ليلاً في أحد شوارع عمّان، جرى استدراجه من قبل المشتكية بحجة وجود شقه مفروشة للإيجار، وبعد دخوله إلى الشقة تمكنت الفتاة من الحصول على عينات DNA من المتهم بموافقته، حيث تفاجأ بإغلاق باب الشقة بالمفتاح من الداخل من قبل الفتاة ووجود اكثر من امرأة داخل الشقة.

 

وطلبت المشتكية من المتهم دفع كل ما يملك من أموال او الاتصال بالشرطة والادعاء قيامه باغتصابها، ألا ان المتهم اتصل بالشرطة.وفق موقع “رؤيا” الإخباريّ الأردنيّ

 

ولدى محاولة المشتكية الخروج من الشقة تمكن المتهم من اخذ المفتاح منها ورفض إخراجها من الشقة واي من النساء الأخريات حيث استعانت المشتكية بأحد أصدقائها وهو سائق تاكسي الا ان المتهم رفض فتح الباب له الى ان حضرت الشرطة وقام المتهم بفتح الباب لهم، وادعت المشتكية قيام المتهم باغتصابها.

 

وأعلنت المحكمة في قرارها عدم مسؤولية المتهم من تهمة الاغتصاب بعد ان ثبت لها من خلال بينات القضية ان الأفعال التي تمت بين المتهم والمشتكية كانت برضاها وموافقتها ومن اجل ابتزازه واخذ ما مع المتهم من اموال.