في الوقت الذي عابوا فيه على الرئيس المعزول أدائه لصلاة الجمعة وخروج موكب رئاسي برفقته، تداول ناشطون مصريون مقطع فيديو مثير لموكب مدير امن محافظة الغربية اللواء طارق حسونة يوضح سير الموكب  في مدينة المحلة الكبرى للوقوف على الاستعدادات الأمنية قبل احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد ومن ثم تأمين الكنائس ومنشآت المسيحيين بأكثر من 60 سيارة.

 

وشن النشطاء هجومًا حادًا على مدير الأمن، مطالبين باتخاذ موقف حاسم تجاهه من قبل اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية بعد أن ضم الموكب أكثر من 60 سيارة من سيارات الشرطة والإسعاف والمطافئ وسيارات الملاكي المملوكة لأقسام الشرطة، إلى جانب تشغيل أصوات السيارات، للفت الانتباه رغم خلو الطريق لسير الموكب.

 

ووصف نشطاء موكب مدير الأمن بأنه “مستفز ومبالغ فيه”، مشيرين إلى أنه كان من الأولى تأمين المنشآت بهذا العدد الكبير من الأفراد والسيارات، خاصة أن موكب مدير الأمن لا يحتاج إلى هذا الكم من السيارات والأفراد، كذلك وصف الموكب بأنه استعراض للقوة دون داع بين الأهالي والمواطنين.

https://twitter.com/tarekkhattab44/status/947111657163063296