ذكرت صحيفة “​هآرتس​” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أن ​السلطات الإسرائيلية​ أمهلت 7500 من طالبي اللجوء السودانيين والإرتيريين المقيمين على ما تسمى (أراضيها) المغادرة خلال 3 أشهر أو دخول السجن.

 

وأضافت الصحيفة أن سلطات الحدود والهجرة بدأت في كانون الاول الجاري التحضير لطرد طالبي اللجوء، بناء على أوامر رئيس الوزراء ​بنيامين نتانياهو​.

 

وتفيد أرقام إسرائيلية بوجود 27 ألف طالب لجوء من إريتريا ونحو 7500 سوداني و2500 من دول أفريقية أخرى، فيما ولد في 5 آلاف طفل لطالبي اللجوء.

 

وكانت ​الحكومة الإسرائيلية​ قد أجلت خطة السودانيين والإرتيريين بسبب خلافات داخلية بشأن الميزانية المقترحة للخطة والتي تبلغ نحو 86 مليون دولار.