أعلن الإعلامي المصري المعارض والمذيع بقناة “الشرق” التي تبث من تركيا، أن سلطات قامت بـ”اختطاف” شقيقه من منزله في .. حسب وصفه.

 

وعلى الهواء وفي حلقة الأربعاء الماضي من برنامجه “مع معتز”، أكد “مطر” أن قوات أمنية ملثمة ومدججة بالسلاح قامت باقتحام منزل أخيه الذي يدعى “معاذ” وألقت القبض عليه، دون معرفة هوية هؤلاء ولا إلى أي مكان قد ذهبوا به.

 

وأشار الإعلامي المصري في حديثه إلى أن القوة الأمنية التي هاجمت منزل أخيه فجرا، كانت قد ذهبت أولا لمنزل أخيه “منتصر” الذي قبض عليه قبل ذلك ولكن لم يجدوه.

 

وأضاف أنهم أيضا ذهبوا إلى منزل والده بالبداية، فأخبرتهم أسرته بأن والده توفاه الله لينتهي بهم المطاف في منزل “معاذ” شقيق معتز مطر الذي تم القبض عليه ولا يعرف مكانه إلى الآن.

 

يشار إلى أن السلطات المصرية كانت قد ألقت القبض قبل ذلك على شقيق الإعلامي معتز مطر “منتصر” في يوليو 2016 بهدف الضغط على “مطر” للتوقف عن مهاجمة السيسي والنظام المصري من تركيا عبر نافذة برنامجه بقناة “الشرق”.

 

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي حينها هاشتاغ #إثبت_يامعتز_مطر،  لدعم الإعلامي المصري، في قناة “الشرق”، إذ وصل لقائمة الأكثر تداولاً على “”.

 

من جهته، تقدم معتز باعتذار لعائلته عما حدث لهم بسببه، وقال “أنا آسف لعيلتي عاللي سببتهولهم، وآسف لكل هذه الأكاذيب والافتراءت، بس مكمل في طريق الحق، وأيوة هفضل أقول ده انقلاب، أيوة انقلاب، وسامحوني لأني والله ما أقدرش أعيش عبد لغير الله”.