استنكرت المطربة المصرية ، الهجوم الإرهابي الغاشم على كنيسة “مار مينا” بحلوان الجمعة، والذي أسفر عن وقوع 10 قتلى ومصابين، كما قدمت تعازيها لأهالي الضحايا.

 

ودونت شيرين عبد الوهاب في تغريدة لها عبر نافذتها الرسمية بـ”تويتر” رصدتها (وطن) مستنكرة الحادث الإرهابي ما نصه:”خالص التعازي لأهالي وأسر ضحايا كنيسة #مارمينا بحلوان”.

 

وتابعت “ربنا يحميكي يا بلدي من الإرهاب الأعمى ويحفظك من كل شر إنتي وكل بلادنا العربية”.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن 10 أشخاص قتلوا بينهم شرطي في على كنيسة ومتجر في منطقة حلوان جنوبي صباح الجمعة.

 

وذكرت وزارة الداخلية أن قواتها تمكنت من اعتقال المهاجم الذي وصفته بأنه “من أبرز العناصر الإرهابية النشطة”.

 

وأوضحت الداخلية في بيان أن أجهزة تأمين في حلوان تصدت للمهاجم الذي كان يستقل دراجة نارية وهو يحاول اجتياز النطاق الأمني الخارجي للكنيسة.

 

وأضافت “قامت القوات بالتعامل الفوري معه ونجحت في إلقاء القبض عليه عقب إصابته، وضبط معه سلاح آلي وخمس خزائن (150 طلقة) وعبوة متفجرة قبل قيامه بمحاولة إلقائها على الكنيسة”.

 

وذكرت أن المهاجم قتل أمين شرطة وستة مواطنين وأصاب أربعة آخرين بينهم أمين شرطة، وأضافت أنه قبل هجومه على الكنيسة كان قد أطلق النار على محل تجاري بمنطقة مساكن أطلس، مما أدى لمقتل مواطنين كانا داخل المحل.

 

وأشارت الداخلية إلى أن المهاجم “من أبرز العناصر الإرهابية النشطة وسبق له القيام بالعديد من الحوادث الإرهابية التي أسفرت عن استشهاد عدد من رجال الشرطة والمواطنين”.

 

وكانت السلطات قد اتخذت إجراءات أمن مشددة خارج الكنائس بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد الذي يحتفل به الأقباط الأرثوذكس في يوم السابع من يناير/كانون الثاني.