استضاف الإعلامي المصري محمد الغيطي، في برنامج  “صح النوم”، سيدة مصرية، كشفت تفاصيل مثيرة عن مدرس لطفليها منذ فترة، بعدما اكتشفت الأمر بالصدفة، لتثير القضية الرأي العام في .

 

وقالت إن طفليها تعرضا منذ شهر أكتوبر الماضي للضرب؛ إذ اكتشفت على أجسادهم آثار التعدي، فظنت في بداية الأمر أنه عقاب من المدرسين على تقصير التلاميذ في واجباتهم المدرسية.

 

وتسترسل الأم وهي تبكي، أنها في ذات يوم اكتشفت بقع دم على جسد الطفلين، وهو ما دفعها للذهاب إلى المدرسة وعرض الأمر على الإدارة، وبمواجهة المدرسين والمدرسات الكل أنكر الواقعة بخلاف مدرس واحد، اكتشِف بعد ذلك أنه كان يغتصبهما بالقوة.

 

وأشارت الأم إلى أن المدرس كان يصطحب الطفلين إلى الحمام قبل الطابور الصباحي ليقوم بجريمته.